فرص الدراسات العليا محلياً ودولياً


 

قسم هندسة الحاسوب بكلية الهندسة بالجامعة ينظم يوماً دراسياً حول فرص الدراسات العليا محلياً ودولياً

 

11/12/2010

نظم قسم هندسة الحاسوب بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية يوماً دراسياً حول فرص الدراسات العليا محلياً ودولياً، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور محمد حسين –نائب عميد كلية الهندسة للتخطيط والبحث العلمي، والدكتور محمد الحنجوري –رئيس قسم هندسة الحاسوب، والمهندس عبد الناصر عبد الهادي –منسق اليوم الدراسي، رئيس اللجنة العلمية بقسم هندسة الحاسوب، وجمع من أعضاء هيئة التدريس، وطلاب وطالبات من القسم.

الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، شجع الدكتور حسين على عقد الأيام الدراسية التي تدرس وتتناول احتياجات الطالب الفلسطيني، ولفت إلى أهمية موضوع اليوم الدراسي في تحفيز الطلبة على الالتحاق ببرامج الدراسات العليا، والاستفادة من تجارب أساتذتهم الذين درسوا في الجامعة العربية والأجنبية، وأكد الدكتور حسين على أهمية البحث العلمي في تحقيق التقدم وإثبات الذات وتحقيق الآمال والطموحات، واستعرض الدكتور حسين صوراً من التميز والإبداع الذين حققه أساتذة وطلبة كلية الهندسة في الجامعات الخارجية من خلال استكمالهم للدراسات العليا وتقلدهم للمناصب الرفيعة.

 

التجارب العملية

من جانبه، لفت الدكتور الحنجوري إلى اهتمام كلية الهندسة بطلبتها من خلال عقد الأنشطة اللامنهجية التي تساعدهم على اكتساب الخبرات، والاستفادة من التجارب العملية، والتعرف على فرص استكمال الدراسات العليا، وبين الدكتور الحنجوري أن اليوم الدراسي يتيح للطالب فرصة الاستفادة من ذوي الخبرة في مجال منح استكمال الدراسات العليا، موضحاً الخطوات العملية للالتحاق ببرنامج الدراسات العليا من خلال التعرف على الجامعات المعترف بها دولياً، ودعا الدكتور الحنجوري الطلبة إلى الاهتمام بفرص المنح التي تتاح أمامهم والاستفادة من تجارب ذوي الخبرة في ذلك المجال.

الدراسات العليا

من ناحيته، بين المهندس عبد الهادي اهتمام كلية الهندسة بعقد الأنشطة التي تركز على مستقبل الخريج بعد الدراسة على صعيد استكمال الدراسات العليا، وإيجاد فرص العمل المناسبة، وأوضح المهندس عبد الهادي أن فرص العمل تحتاج من الطلبة الخريجين الإبداع والمبادرة والقدرة على إثبات الذات، وذكر المهندس عبد الهادي أن اليوم الدراسي يستعرض نماذجاً من برامج الدراسات العليا في الجامعات العربية والأجنبية.

الجلسة الأولى

وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد اليوم الدراسي على مدار جلستين علميتين، ولخص الدكتور الحنجوري أهداف برامج الماجستير في كلية الهندسة، في: إتاحة الفرصة للفلسطينيين لمواصلة دراستهم العليا، وتيسير تكاليف الدراسة، وتشجيع البحث العلمي، إلى جانب تدريب الكوادر الفلسطينية في مجال البحوث التطبيقية، وتحدث الدكتور الحنجوري عن برنامج الماجستير في هندسة الحاسوب، من حيث: شروط القبول، والخطة الدراسية، وعن الدراسات العليا في مصر.

وقدمت الدكتورة هالة الخزندار –منسقة العلاقات الخارجية بمكتب نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات- ورقة عمل حول منح الماجستير والدكتوراة المتوفرة لأوروبا وأمريكا، ولفتت الدكتورة الخزندار إلى فائدة الدراسة بالخارج، وأفضل الدول للدراسة، وطرق الحصول على المعلومات الوافية عن المنح المختلفة، ومنها: المنح الحكومية، ومنح الجامعات.

 

 

الجلسة الثانية

وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية، فقد تحدث الدكتور عمار أبو هدروس –رئيس قسم الهندسة الكهربية- عن نظام الدراسات العليا في بريطانيا، واختيار الجامعة المناسبة، وأنواع الدرجات العلية المتاحة، ومتطلبات التسجيل، ولخص الدكتور أبو هدروس فوائد الدراسة في بريطانيا، في: وجود قاعدة أكاديمية قوية، وتوفر وسط مناسب للبحوث عالمياً، وفرصة لتعلم اللغة الإنجليزية إلى جانب بيئة ثقافية متنوعة.

ونقل المهندس محمد شاهين –خريج كلية الهندسة- تجربة دراسته الماجستير في جامعة ساربركن بألمانيا.