وحدات قياس الطول …. كيف يفهمها الطفل

وحدات قياس الطول يعرّف الطول على أنّه المسافة المستقيمة بين نقطتين، ويقاس بوحدة المتر، ويعدّ الطول إحدى الكميّات الأساسيّة في الفيزياء والتي لا يوجد أبسط منها، ويستخدم في الاشتقاق والحصول على وحدات فيزيائيّة أخرى، مثل: السرعة والتسارع وغيرها من الوحدات، ففي مقالي هذا سوف نتعرّف معاً على وحدات الطول. تعريف المتر تمّ تعريف المتر وتوضيحه على مراحل مختلفة إلى أن اتفق العلماء على أنّ المتر هي المسافة بين علامتين على قضيب معدني مصنوع من سبيكة البلاتين والأريديوم والمحفوظة في مكتبة الأوزان في فرنسا، ومع التقدم العلميّ والتكنولوجيّ في الأدوات المستخدمة أصبحت عملية تحديد مفهوم المتر بشكل أدق، حيث استخدم العلماء سرعة الضوء في الفراغ لتعريف المتر، وقد تمّتعريفه على أنّه المسافة التي يقطعها الضوء خلال فترة زمنية قدرها واحد على 299,792,458 جزءاً من الثانية الواحدة. وحدات قياس الطول إن للطول وحدات كثيرة تستخدم في مجالات مختلفة وتعتمد بشكل كبير على دقة التجربة أو الأداة المراد قياسها، حيث من الصعب قياس نصف قطر الذرة بأداة تستخدم لقياس طول القماش لدى الخياط أو استخدام المسطرة لقياس المسافة بين مدينتين حيث نختار الأداة المناسبة والوحدة المناسبة لتعبير عن الكمية المراد قياس طولها، فمن مضاعفات وأجزاء المتر ما يلي: الكيلومتر والذي يستخدم في التعبير على المسافات الكبيرة جداً وهو يعادل 1000 متر. الهيكتاميتر، يستعمل في القياسات البسيطة، مثل أبعاد الأراضي الزراعية والطرق ويعادل 100 متر. الديكامتر يستعمل في بعض التجارب وقياس بعض الأبعاد ويعادل 10 متر. السنتمتر تعد من أكثر الوحدات استخداماً، حيث تستخدم في مجالات عديدة وكثيرة سواء في التجارب العلمية أو في الأبعاد الدقيقة، وهي دارجة وبشكل كبير لدى بعض الحرفيين مثل النجاريين لقياس الأبعاد الدقيقة، وتستخدم أيضاً لدى الأطباء لمعرفة طول الجروح لدى المرضى المصابيين، حيث المتر الواحد يعادل 100 سم. المليمتر تستخدم هذه الوحدة بشكل كبير في التجارب العلمية والتي نحتاجها للحصول على دقة عالية، وأيضاً تستخدم لقياس الأدوات العلمية التي نحتاجها في التجارب المختلفة، ومن أشهر الأدوات المستخدمة لقياس مثل هذه الوحدة هي الميكروميتر والورنية اللتان تستخدمان في قياس الأبعاد الدقيقة والرفيعة، حيث المتر الواحد يعادل 1000 ملم. الميكروميتر تستخدم هذه الوحدة على المستوى المجهري، حيث تستخدم في قياس أيعاد الخلايا الحية والميكروبات والبكتيريا وغيرها من الكائنات الحية المجهرية، ويعادل المتر الواحد 1000000 ميكرومتر. النانومتر تعتبر هذه الوحدة من أهم الوحدات المستخدمة في عالم التكنولوجيا، والتي قام العلماء بتصنيع أدوات صغيرة جداً تستخدم في مجال الطب وفي مجال الأبحاث العلمية المعقدة وأيضاً تستخدم في الحواسيب الدقيقة جداً، حيث سميت التكنولوجيا التي تعتمد عليها بتكنولوجيا النانو وهذا ساعد إلى تحويل الأدوات والآلات التكنولوجية إلى أحجام صغيرة جداً، حيث المتر الواحد يعادل 1000000000 نانومتر. الأنجستروم هي من الوحدات المستخدمة في قياس أبعاد الذرة والجزئيات الكيميائية وتستخدم في حساب نص قطر الذرات المختلفة، ويعادل المتر الواحد 10000000000 أنجستروم. الفيرمي تستخدم في قياس أبعاد نواة الذرة وأبعاد الجسيمات مثل البروتونات والنيوترونات وغيرها من الجسيمات، حيث المتر الواحد يعادل 1000000000000000 فيرمي.

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: http://mawdoo3.com/%D9%88%D8%AD%D8%AF%D8%A7%D8%AA_%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%88%D9%84888

20 مارس 2017
غير مصنف التعليقات على وحدات قياس الطول …. كيف يفهمها الطفل مغلقة

من اجل تدريس افضل للبحث الاجرائي – جامعة الازهر Action Research

توصيف مساق البحث الاجرائي
جامعة الازهر – غزة- الاستاذ الدكتور عطا حسن درويش
(Action Research)
فلسفة البحث الاجرائي -تعريف البحث الاجرائي – انواع البحوث الاجرائية – اهمية البحوث الاجرائية – البحوث الاجرائية و تطوير اداء المعلم –مواصفات البحوث الاجرائية – عنوان البحث الاجرائية – اختيار المشكلة في البحث الاجرائي – مبررات البحث الاجرائي- فرضيات البحث الاجرائي- اجراءات البحث الاجرائي – نتائج البحث الاجرائي- الفرق بين البحث الاجرائي و البحث الاكاديمي العادي- امثلة لمشكلات تقتضى عمل بحوث اجرائية- الية كتابة البحث الاجرائي- معوقات البحث الاجرائي. الابحاث الاجرائية التشاركية والابحاث الاجرائية التطبيقية.

19 مارس 2017
غير مصنف التعليقات على من اجل تدريس افضل للبحث الاجرائي – جامعة الازهر Action Research مغلقة

– 1990 -Pleistocene-Holocene Sedimentation and Diagenesis Along the King Fahd Causeway between Saudi Arabia and Bahrain. – By Ata Hasan Darwish & Curtis Conley

Pleistocen-Holocen Sedimentation-Ata Hasan Darwish- Vol 3 (1)
ABSTRACT
Journal: Journal of King Abdulaziz University : Earth Sciences
ISSN 1012-8832-
لقد أمكن تمييز نوعين من الصخور في عصري البلايستوسين والهولوسين بين البحرين والمملكة العربية السعودية ، وهي كما يلي : أولا: صخور دولوميتية وتقع في الجزء الأسفل ويزيد سمكها عن 40 متراً على الأقل . ( ثانياً ) الصخور غير الدولوميتية وتقع في الجزء الأعلى (3-9م ) وهي تشمل الىتي : حجر رملي ، صخور كلسية حبيبية وغنية بالهياكل الأحفورية ، رمال غير متماسكة ، صخور وترسبات الأرجونيت وهي الأحدث . بالنسبة للصخور الدولوميتية فهي تمثل عدة دورات ترسيبية ، وكل دورة تتضمن عددا من السحن الصخرية ذات الأنسجة المختلفة ، والتي تمثل في مجملها سلسلة ترسيبية متدرجة في الضحالة . إذ يبدأ الترسيب عادة في بيئة شاطئية غير عميقة نسبيا ، وذات طاقة عالية ( نشيطة) ، وهي في الغالب مفتوحة على الحوض الرئيس للمياه. وتنتهي الدورة الترسيبية غالبا بالطين الحجري الأخضر والذي يمثل بيئة اختزان ضحلة جدا وخالية من أي أثر للكائنات الحية ، وهذه الطبقة عادة ما تنتهي بطبقة بيضاء من القطع الشقوق الطينية والتي تمثل فترات قصيرة من انحسار المياه. وبصورة عامة ، فإن الصخور الدولوميتية من المحتمل جدا أن تكون قدترسبت في بيئة شاطئة ضحلة كان فيها البحر أقل قليلاً من مستواه الحالي . أما بالنسبة للصخور غير الدلولوميتية فهناك توافق كامل بين وضعها الطبقي وبيئتها الترسبية من جهة ، ومنحني التغير في سطح البحر الذي وضعه فيربرج سنة 1961م . إذ تتبع الصخور الدولوميتية مباشرة طبقة من الحجر الرملي خلال الانحسار القصير للبحر ( 110.000 و 90.000 سنة من الحاضر ). تلاها فترة من طغيان البحر رسبت طبقة سميكة من الهياكل الأحفورية ، تلاها فترة الانحسار لارئيس للبحر ، والتي أدتإلى فراغ الخليج العربي تماما من المياه ، ( ما بين 75.000 و 10.000 ) سنة مرسبة طبقة الأرجونيت والتي تتكون من السرء ( الأؤوليت) والهياكل الأحفورية الحديثة .

19 أبريل 2016
غير مصنف التعليقات على – 1990 -Pleistocene-Holocene Sedimentation and Diagenesis Along the King Fahd Causeway between Saudi Arabia and Bahrain. – By Ata Hasan Darwish & Curtis Conley مغلقة

نحو تقويم جامعي متميز في العملية التعليمية التعلمية: التقييم البديل او الحقيقي

يرتكز التقويم التقليدي على الاختبارات بمختلف صورها ، ويُعطى مرة واحدة أو عدة مرات في في العام الدراسي بغرض الحصول على معلومات عن تحصيل الطلبة ، ومثل هذا التقويم لا يؤثر بصورة إيجابية في التعليم ، لأنه يقيس مهارات ومفاهيم بسيطة يتم التعبير عنها بأرقام لا تقدم معلومات ذات قيمة عن التعلم الدقيق للطالب ، اذ لا يمكن من خلالها تحديد نتاجات التعلم التي أتقنها الطلبة ، والطلبة في التقويم التقليدي هم محور التقويم ولكنهم لا يشاركون في تقويم انفسهم ، ونتيجة للتطور أصبح مفهوم التقويم أكثر شمولاً ، وأصبح للطالب دوراً هاماً فيه ، ونظراً لأن التقويم يأخذ بعين الاعتبار مشاركة المجتمع وأولياء الأمور ومراقبة تعلم الطلاب وتعليمهم وفهم احتياجاتهم ومواطن القوة لديهم ، فإن ذلك يتطلب استراتيجيات متنوعة للتقويم ونماذج وأدوات للحصول على المعلومات وبالتالي فإن وجود نمط واحد من التقويم لا يكفي للقيام بهذا الدور المتعدد الجوانب.
التقويم الجامعي بين مدرستين.
إن التحول من المدرسة السلوكية التي تؤكد على أن يكون للدارسين أهداف محددة ومرتبطة بسلوك قابل للملاحظة والقياس، إلى المدرسة المعرفية التي تؤكد على ما يجري داخل عقل المتعلم وعلى العوامل المتداخلة التي تؤثر في سلوكه، إلى البنائية التي تؤكد على بناء المتعلم لمعرفته بنفسه وتوظيفها مما يجعل تعلمه ذا معنى meaningful قد اقتضى التأكيد على أحد أهم التوجهات المعاصرة والذي يطلق عليه التقييم الحقيقي (زيتون و زيتون. 2007).

وقد اقتضى هذا التحول الى الاهتمام بعمليات التفكير العليا مثل بلورة الأحكام واتخاذ القرارات وحل المشكلات ، باعتبارها مهارات عقلية تمكن الإنسان من التعامل مع معطيات عصر المعلوماتية ، وتفجر المعرفة ، والتقنية المتسارعة التطور . وقد أصبح التركيز على نتاجات تعلم أساسية من الصعب التعبير عنها بسلوك قابل للملاحظة والقياس يتحقق في موقف تعليمي محدد . وهكذا فقدت الأهداف السلوكية بريقها الذي لمع في عقد الستينيات ، ليحل مكانها كتابة أهداف حول نتاجات التعلم Learning Outcomes والتي تكون على شكل أداءات Performances يتوصل إليها المتعلم كنتيجة لعملية التعلم . وهذه النتاجات يجب أن تكون واضحة لكل من المعلم والمتعلم وبالتالي يستطيع المتعلم تقويم نفسه ذاتياً ليرى مقدار ما أنجزه مقارنة بمستويات الأداء المطلوبة .

ويسمى التقويم الذي يراعي توجهات التقويم الحديثة بالتقويم الواقعي Authentic Assessment . وهو التقويم الذي يعكس أداء المتدرب ويقيسه في مواقف حقيقية . فهو تقييم يجعل المتدربين ينغمسون في مهمات ذات قيمة ومعنى بالنسبة لهم ، فيبدو كنشاطات تعلم وليس كاختبارات سرية . يمارس فيها المتدربين مهارات التفكير العليا ويوائمون بين مدى متسع من المعارف لبلورة الأحكام أو لاتخاذ القرارات أو لحل المشكلات الحياتية الحقيقة التي يعيشونها . وبذلك تتطور لديهم القدرة على التفكير التأملي reflective thinking الذي يساعدهم على معالجة المعلومات ونقدها وتحليلها ، فهو يوثق الصلة بين التعلم والتعليم ، وتختفي فيه مهرجانات الامتحانات التقليدية التي تهتم بالتفكير الانعاكاسي reflexive thinking لصالح توجيه التعليم بما يساعد المتدرب على التعلم مدى الحياة .
فالتقييم الحقيقي يتسم باحتلاله مكانة حساسة في العملية التعليمية بكافة أبعادها، فتوجهات الطالب في الانسحاب من الدراسة أو مواصلتها واختيار التخصص هي قرارات مبنية على التقويم بالدرجة الأولى. ولقد ذكرت الرابطة الأمريكية لتقدم العلوم
American Association for advancement of science (AAAs) أن أي محاولة للإصلاح التربوي تحميل بين جنباتها إشارة للتقويم باعتباره مرمى رئيسياً ذا دور بارز في عملية تصميم التعليم على وجه الخصوص (الخليلي،1998).
وبما أن الفكر البنائي يلمس بأطرافه جميع أركان العلمية التعليمية، فإنه بالطبع لا يغفل التقويم باعتباره العمود الفقري لهذه العملية، مما يشير ضمنياً إلى ملفات تقييم الأداء باعتبارها أحد صور التقييم الحقيقي والذي يتسم بالاستمرارية و والواقعية والانتقائية وكذلك التسلسل والموضوعية.

وعادة ما يحمل “ملف التقويم” إلى الأذهان تصوراً عن مجموعة من الأعمال التي يقدمها الناس لأغراض تتعلق بالتوظيف. إلا أن “ملفات تقييم الأداء” دخلت أيضاً إلى حيز التربية لتوثق تطور النمو في القدرات والسلوكيات والمهارات والاتجاهات لدى المتعلمين، ومن أغراض هذه الملفات الملاحظة والتقدير والوصول إلى فهم دقيق لعمل الطلاب ونموهم خلال سنوات الدراسة، حيث إنه يستحث التفكير ويدعم الاستقلال وعدم الاعتماد على الآخرين. كما أنه يسمح للمتعلمين بإعداد بيان لأعمالهم وتقييم تطورهم مما يساعد في تحديد الأهداف المستقبلية. وعموماً فإن ملف التقويم يستخدم لاستعراض وتقييم عملية التعلم خلال فترة ممتدة من الزمن.
لتنزيل الورقه كامله ارجع للرابط التالى:
http://kenanaonline.com/users/zaytonah/posts#http://kenanaonline.com/users/zaytonah/posts/802275

12 ديسمبر 2015
غير مصنف التعليقات على نحو تقويم جامعي متميز في العملية التعليمية التعلمية: التقييم البديل او الحقيقي مغلقة

وزارة التعليم تصدر دليلاً لمعايير جودة البحث العلمي: ا.د عطا درويش: هذه الخطوة الاولى لمجموعة من الاصدارات المتميزة

أصدر مجلس البحث العلمي بوزارة التربية والتعليم العالي دليل معاير جودة البحث العلمي الذي يهدف إلى تجويد البحوث العلمية بكافة أنواعها وتخصصاتها, و الاستعانة به في أبحاث تخرج الطلبة في المرحلة الجامعية ورسائل الماجستير والدكتوراه.

و يتضمن الدليل معايير الجودة الواجب توافرها في البحوث العلمية بأنواعها المختلفة، بداية بالشعور بالمشكلة، وانتهاءً بتذييل البحث بالمراجع والمصادر العلمية.

وتم إعداد الدليل من قبل لجنة معايير البحث العلمي بالمجلس والمكونة من أ.د. عطا درويش من جامعة الأزهر،د. نجوى صالح, د. محمد كلخ من الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، د. وسيم أبو صقر من جامعة الأقصى، ود. خالد النويري من مجلس البحث العلمي بالوزارة.

و قامت اللجنة بعقد عدة لقاءات واجتماعات لإعداد مواد وموضوعات هذا الدليل، وتمت الاستعانة بعدد من المراجع العربية والأجنبية، و الأخذ بتوجيهات واقتراحات أعضاء المجلس ليكون دليلاً ملائماً لجميع أنواع البحوث العلمية في مختلف التخصصات.

وتم تقسيم الدليل إلى فصلين؛ الفصل الأول يشمل مفاهيم أساسية في البحث العلمي، بينماً جاء الفصل الثاني ليشمل معايير جودة البحث العلمي الواجب اتباعها من قبل الباحث.

وذكر د. النويري أنه سيتم توزيع نسخ من الدليل على جميع مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية ، ومراكز البحث العلمي، ومؤسسات المجتمع المحلي ذات العلاقة .

وبين النويري أنه سيتم الاستعانة بالدليل في تنفيذ مشروع نشر ثقافة البحث العلمي في التعليم العام، وتزويد مكتبات المدارس الحكومية بالوزارة بنسخ من الدليل, مشيراً إلي أن الدليل مدرج على الموقع الإلكتروني للمجلس، و بإمكان أي شخص تصفحه والاستفادة منه.

وشكرت اللجنة وزارة التعليم في تقديم المساعدة لها في تأدية عملها، مثمنة دور وكيل الوزارة د. زياد ثابت ورئيس المجلس أ.د. عادل عوض الله لتقديمهما الإمكانيات المادية والمعنوية في سبيل إخراج الدليل بصورته النهائية.IMG_96191

19 نوفمبر 2015
غير مصنف التعليقات على وزارة التعليم تصدر دليلاً لمعايير جودة البحث العلمي: ا.د عطا درويش: هذه الخطوة الاولى لمجموعة من الاصدارات المتميزة مغلقة

لجنة التقييم الشامل لجامعة الأقصى والتابع لهيئة الاعتماد والجودة بالوزارة تزور جامعة الاقصى

9999hhhata hasan darwishالانتهاء من التقييم الدوري لجامعة الاقصى … من قبل فريق مكلف من هيئة الاعتماد و الجودة

استقبلت عمادة ضمان الجودة لجنة التقييم الشامل لجامعة الأقصى التابعة للوزارة والمشكلة من أ. د. محمد شبات، أ. د. سامي أبو ناصر، أ. د. عطا درويش، أ. د. فتحية اللولو، د. عبد السميع العرابيد، وذلك في يوم الاربعاء الموافق 20/11/2013م.

وكان في استقبال الوفد السيد رئيس الجامعة د. سلام الأغا، د. محمد رضوان نائب رئيس الجامعة لشئون تكنولوجيا المعلومات، د. فايق الناعوق النائب الاداري والمالي، د. أيمن صبح النائب الأكاديمي، ود. منير سمور رئيس وحدة الجودة الأكاديمية عن عمادة ضمان الجودة.

بدوره رحب د. سلام الاغا رئيس الجامعة بالحضور وأثنى على عمل اللجنة حيث أنها تصب في مصلحة وتطوير الجامعة، ثم تم مراجعة بنود التقييم من قبل اللجنة مع الحضور، ومن ثم الاتفاق على القيام بزيارة ميدانية تقييمية لكافة وحدات الجامعة كليات ودوائر ادارية في الفترة القريبة القادمة.

19 نوفمبر 2015
غير مصنف التعليقات على لجنة التقييم الشامل لجامعة الأقصى والتابع لهيئة الاعتماد والجودة بالوزارة تزور جامعة الاقصى مغلقة

تقييم كلية التربية بجامعة فلسطين – من قبل فريق تقييم مكلف من الوزارة

هيئة الاعتماد و الجودة الفلسطينية

تقييم كلية التربية جامعة فلسطين …. فريق التقييم –
من اليمين أ د محمود الاستاذ (جامعة الاقصى) – د محمد ابو شقير (الجامعه الاسلامية) – أ.د. عطا حسن درويش (جامعة الازهر ) – الاستاذ عبد الكريم حمدونة من جامعة فلسطين – عميدة الكلية – د. صباح محمد نصار (جامعة فلسطين).
14-11-2015

تقييم كلية التربية بجامعة فلسطين – من قبل فريق تقييم مكلف من الوزارة

زار فريق التقييم  المكون من أد عطا درويش  و د محمود الاستاذ و د محمد ابو شقير،  جامعة فلسطين واجتمع مع رئيس الجامعة دز سالم صباح و النائب د محمود العجرمى و اطلع على الخطط المستقبلية لتطوير الجامعة و النهوض بامكانياتها.

زار فريق التقييم المكون من أد عطا درويش و د محمود الاستاذ و د محمد ابو شقير، جامعة فلسطين واجتمع مع رئيس الجامعة أد سالم صباح و النائب د محمود العجرمى و اطلع على الخطط المستقبلية لتطوير الجامعة و النهوض بامكانياتها.

19 نوفمبر 2015
غير مصنف التعليقات على تقييم كلية التربية بجامعة فلسطين – من قبل فريق تقييم مكلف من الوزارة مغلقة

قراءة فى صعوبات التعلم في الرياضيات

هناك العديد من التعاريف لصعوبات التعلم، ومن أشهرها أنها الحالة التي يظهر صاحبها مشكلة أو أكثر في الجوانب التالية: القدرة على استخدام اللغة أو فهمها، أو القدرة على الإصغاء والتفكير والكلام أو القراءة أو الكتابة أو العمليات الحسابية البسيطة، وقد تظهر هذه المظاهر مجتمعة وقد تظهر منفردة. أو قد يكون لدى الطفل مشكلة في اثنتين أو ثلاث مما ذكر. فصعوبات التعلم تعني وجود مشكلة في التحصيل الأكاديمي (الدراسي) في مواد القراءة / أو الكتابة / أو الحساب، وغالبًا يسبق ذلك مؤشرات، مثل صعوبات في تعلم اللغة الشفهية (المحكية)، فيظهر الطفل تأخرًا في اكتساب اللغة، وغالبًا يكون ذلك متصاحبًا بمشاكل نطقية، وينتج ذلك عن صعوبات في التعامل مع الرموز، حيث إن اللغة هي مجموعة من الرموز (من أصوات كلامية وبعد ذلك الحروف الهجائية) المتفق عليها بين متحدثي هذه اللغة والتي يستخدمها المتحدث أو الكاتب لنقل رسالة (معلومة أو شعور أو حاجة) إلى المستقبل، فيحلل هذا المستقبل هذه الرموز، ويفهم المراد مما سمعه أو قرأه. فإذا حدث خلل أو صعوبة في فهم الرسالة بدون وجود سبب لذلك (مثل مشاكل سمعية أو انخفاض في القدرات الذهنية)، فإن ذلك يتم إرجاعه إلى كونه صعوبة في تعلم هذه الرموز، وهو ما نطلق عليه صعوبات التعلم . شهد مفهوم صعوبات التعلم تطورات هامة، حيث وجد البحث من خلال الأدب التربوي في مجال صعوبات التعلم عدة تعريفات لصعوبات التعلم ومنها: تعرف صعوبة التعلم بأنها" كل ما يعوق الطالب عن الوصول إلى الحل السليم عند حله لتمارين الهندسة، كما يرى أنه يمكن قياس الصعوبة عن طريق الخطأ الشائع وهو الذي يتكرر الوقوع فيه بنسبة 25 % فأكثر من التلاميذ. ويُعرف القاموس الدولي للتربية صعوبة التعلم بأنها " هي الدرجة التي تكون بها مهمة ما من مهام التعلم شاقة على التلاميذ، كما أنها تستخدم للدلالة على أمر من الأمور تعوق التعلم". (جلال رومية، .(23 :2007(هيثم عبد الغني، 2009). تعرف صعوبة التعلم إجرائيا بأنها" تلك العوائق التي تحد من قدرة الطالب على تعلم الرياضيات ويقاس اجرائيا بالدرجة التي يحصل عليها الطالب على الاختبار التحصيلي/ التشخيصي أي ما يقع فيها 30 % من الطلبة فأكثر من الأخطاء". (عماد شبير (2011) صعوبة التعلم "كل إعاقة تحول بين التلميذات إلى الوصول إلى الإجابة الصحيحة في كل خطوة من خطوات مفردات الاختبار ألتحصيلي المعد في موضوع الكسور ،وتم اعتبار كل خطأ تكرر عند التلميذات بنسبة ( 25 %-فما فوق من عددهن، وكذلك كل إجابة متروكة أو غامضة بنسبة 25 % و اكثر، هى صعوبة تعلم. صعوبة التعلم هي تلك العوائق التي تحد من قدرة الفرد على تعلم المفاهيم الفيزيائية، ويقاس اجرائيا عندما يواجه % 30 من الطلبة فأكثر من الأخطاء. " العوائق هي التي تحول دون توصل 25 % على الأقل من تلاميذ عينة الدارسة إلى الحل الصحيح لكل بند من بنود الاختبار ا لتحصيلي ". فمن هو الطفل الذي يعاني صعوبات التعلم؟ هو طفل لا يعاني أعاقة عقلية او حسية (سمعية او بصرية) او حرمانا ثقافيا او بيئيا او اضطرابا انفعاليا بل هو طفل يعاني اضطرابا في العمليات العقلية او النفسية الأساسية التي تشمل الانتباه والادراك وتكوين المفهوم والتذكر وحل المشكلة يظهر صداه في عدم القدرة على تعلم القراءة والكتابة والحساب وما يترتب عليه سواء في المدرسة الابتدائية او فيما بعد من قصور في تعلم المواد الدراسية المختلفة لذلك يلاحظ الآباء والمعلمون ان هذا الطفل لا يصل الى نفس المستوى التعليمي الذي يصل له زملاؤه من نفس السن على الرغم مما لديه من قدرات عقلية ونسبة ذكاء متوسطة او فوق المتوسطة. . . محاكات التعرف على صعوبات التعلم هناك خمسة محكات يمكن بها تحديد صعوبات التعلم والتعرف عليها وهي: 1ـ محك التباعد: ويقصد به تباعد المستوى التحصيلي للطالب في مادة عن المستوى المتوقع منه حسب حالته وله مظهران: أ/ التفاوت بين القدرات العقلية للطالب والمستوى التحصيلي. ب/ تفاوت مظاهر النمو التحصيلي للطالب في المقررات او المواد الدراسية. فقد يكون متفوقا في الرياضيات عاديا في اللغات ويعاني صعوبات تعلم في العلوم او الدراسات الاجتماعية وقد يكون التفاوت في التحصيل بين اجزاء مقرر دراسي واحد ففي اللغة العربية مثلا قد يكون طلق اللسان في القراءة جيدا في التعبير ولكنه يعاني صعوبات في استيعاب دروس النحو او حفظ النصوص الادبية. 2ـ محك الاستبعاد: حيث يستبعد عند التشخيص وتحديد فئة صعوبات التعلم الحالات الآتية: التخلف العقلي ـ الاعاقات الحسية ـ المكفوفين ـ ضعاف البصر ـ الصم ـ ضعاف السمع ـ ذوي الاضطرابات الانفعالية الشديدة مثل الاندفاعية والنشاط الزائد ـ حالات نقص فرص التعلم او الحرمان الثقافي . 3ـ محك التربية الخاصة: ويرتبط بالمحك السابق ومفاده ان ذوي صعوبات التعلم لا تصلح لهم طرق التدريس المتبعة مع التلاميذ العاديين فضلا عن عدم صلاحية الطرق المتبعة مع المعاقين وانما يتعين توفير لون من التربية الخاصة من حيث (التشخيص والتصنيف والتعليم) يختلف عن الفئات السابقة. 4ـ محك المشكلات المرتبطة بالنضوج: حيث نجد معدلات النمو تختلف من طفل لآخر مما يؤدي الى صعوبة تهيئته لعمليات التعلم فما هو معروف ان الاطفال الذكور يتقدم نموهم بمعدل ابطأ من الاناث مما يجعلهم في حوالي الخامسة او السادسة غير مستعدين او مهيئين من الناحية الادراكية لتعلم التمييز بين الحروف الهجائية قراءة وكتابة مما يعوق تعلمهم اللغة ومن ثم يتعين تقديم برامج تربوية تصحح قصور النمو الذي يعوق عمليات التعلم سواء كان هذا القصور يرجع لعوامل وراثية او تكوينية او بيئية ومن ثم يعكس هذا المحك الفروق الفردية بين الجنسية في القدرة على التحصيل. 5ـ محك العلامات الفيورولوجية: حيث يمكن الاستدلال على صعوبات التعلم من خلال التلف العضوي البسيط في المخ الذي يمكن فحصه من خلال رسام المخ الكهربائي وينعكس الاضطراب البسيط في وظائف المخ (Minimal Dysfunction) في الاضطرابات الادراكية (البصري والسمعي والمكاني، النشاط الزائد والاضطرابات العقلية، صعوبة الاداء الوظيفي). ومن الجدير بالذكر ان الاضطرابات في وظائف المخ ينعكس سلبيا على العمليات العقلية مما يعوق اكتساب الخبرات التربوية وتطبيقها والاستفادة منها بل يؤدي الى قصور في النمو الانفعالي والاجتماعي ونمو الشخصية العامة. تصنيف صعوبات التعلم : تم تصنيف صعوبات التعلم لدى الغالبية العظمي من العلماء إلى قسمين من الصعوبات وهما انواع صعوبات التعلم . . 1ـ صعوبات تعلم نمائية: وهي تتعلق بنمو القدرات العقلية والعمليات المسئولة عن التوافق الدراسي للطالب وتوافقه الشخصي والاجتماعي والمهني وتشمل صعوبات (الانتباه ـ الادراك ـ التفكير ـ التذكر ـ حل المشكلة) ومن الملاحظ ان الانتباه هو اولى خطوات التعلم وبدونه لا يحدث الادراك وما يتبعه من عمليات عقلية مؤداها في النهاية التعلم وما يترتب على الاضطراب في احدى تلك العمليات من انخفاض مستوى التلميذ في المواد الدراسية المرتبطة بالقراءة والكتابة وغيرها.. 2ـ صعوبات تعلم أكاديمية: وهي تشمل صعوبات القراءة والكتابة والحساب وهي نتيجة ومحصلة لصعوبات التعلم النمائية او ان عدم قدرة التلميذ على تعلم تلك المواد يؤثر على اكتسابه التعلم في المراحل التالية. اما صعوبات تعلم نمائية : وهي تتعلق بالوظائف الدماغية ، وبالعمليات العقلية والمعرفية التي يحتاجها التلميذ في تحصيله الأكاديمي ، وهي ترجع إلى اضطراربات وظيفية في الجهاز العصبي المركزي ، وتنقسم إلى صعوبات أولية – تتعلق بعملية الانتباه والإد ا رك والذاكرة – ، وصعوبات ثانوية- مثل التفكير والكلام والفهم . وصعوبات التعلم النمائية توجد في ثلاثة مجالات أساسية وهي النمو اللغوي والنمو المعرفي ونمو المهارات البصرية الحركية . أما صعوبات التعلم الدراسية – أكاديمية : وهي تتعلق بموضوعات الدراسة الأساسية مثل Dysgraphia العجز عن الكتابة عسر الكتابة، Dyslexia القراءة عسر القراءة بالإضافة إلى صعوبات التهجئة Dyscalculia صعوبة أو عسر إجراء العمليات الحسابية ومثل هذه الصعوبات وغيرها إنما تنتج عن الصعوبات النمائية . والعلاقة وثيقة بين صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية، فصعوبات التعلم الأكاديمية هي نتيجة صعوبات التعلم النمائية أي أن صعوبات التعلم النمائية تكون سببا في حدوث صعوبات التعلم الأكاديمية .ويمكن القول أن صعوبات التعلم الأكاديمية هي نتيجة للقصور في عمليات التفكير والإدراك والانتباه والتذكر حيث يتعرض المتعلم إلى صعوبات بالقراءة والكتابة والتهجئة والتعبير الكتابي والإملائي والعمليات الحسابية و الشكل التالي يوضح تصنيف صعوبات التعلم (إيمان علي وهناء حسن،( 2008. تصنيف صعوبات التعلم صعوبات التعلم الأكاديمية صعوبات التعلم النمائية الصعوبات الأولية الصعوبات الثانوية الثانوية ، ولا يقصد بصعوبات التعلم في هذه الدارسة الصعوبات الناتجة عن أي نوع من أنواع الإعاقة الجسمية ، أو العقلية أو الصعوبات النمائية، وٕانما المقصود هنا في هذه الدراسة صعوبات التعلم الدارسية ، الأكاديمية – التهجئة / التعبير الكتابي القراءة – الكتابة – الحساب – الانتباه – الإدراك – الذاكرة – التفكير – الكلام ، الفهم – اللغة الشفوية. أنواع صعوبات تعلم الرياضيات: -1 صعوبات التمكن من الحقائق الرياضية الأساسية. -2 صعوبات في المهارات ا رت الرياضية البسيطة. -3 مفهوم الأعداد. -4 صعوبات الترميز الرياضي. -5 صعوبات تعلم لغة الرياضيات. -6 صعوبات العدّ. -7 صعوبات الإد ا رك المكاني للأشكال الهندسية. -8 صعوبات الذاكرة (قصيرة المدى والذاكرة طويلة المدى-. -9 القلق والنظر نحو الذات. -10 النمط المعرفي. الصعوبات الرياضية أهمها : -1 الفشل التام في الرياضيات وهذا يعني أن كل المهارات ا رت الرياضية غير سليمة ولم تطور استعداداً عند الطالب لتعلم الرياضيات. -2 هبوط جزئي في كل المهارات رات الرياضية بنفس الدرجة يحصل الطالب على نتائج منخفضة بالنسبة للنتائج المتوقعة من جيله. -3 فشل قسم من المهارات الرياضية، بحيث يكون القسم الآخر من المهارات ا رت سليماً وخالياً من العيوب. عوامل صعوبات تعلم الرياضيات: وتنشأ مشكلات تعلم الرياضيات بصفة عامة من العديد من العوامل، حيث صنفها "أريشمان، وكوفمان" في أربعة مجالات هي: (Reisman & Kauffman, 1980 : 20- -1 العوامل المعرفية. -2 العوامل النفس حركية. -3 العوامل الفيزيقية والحسية. -4 العوامل الانفعالية والاجتماعية. وقد أشار شبير عماد (2011) إلى أن العوامل المعرفية والعوامل النفس حركية تنطبق مباشرة على التلاميذ ذوي صعوبات تعلم الرياضيات، وأن المتخصصين في مجال صعوبات الحساب يميلون إلى التركيز على العوامل المعرفية وٕإهمال المتغيرات المتعلقة بالمعلم والدافعية والمتغيرات غير العقلية، أن العوامل التي تؤدي إلى صعوبات التعلم بشكل عام ومنها الرياضية تتمثل في : -1 العوامل الفسيولوجية : و يندرج ضمنها أ – العوامل الوراثية. ب- عوامل جنينية. ج خلل وظيفي بسيط في الدماغ. د – النضج. ه – سوء التغذية. و – الامراض و العدوى. -2 العوامل النفسية : -3 العوامل المدرسية : و تتضمن: – الفروق الفردية بين المعلمين. – المناهج التعليمية المناسبة لكافة الطلبة. – طرق التدريس المختلفة المناسبة. – الإمكانات المادية المتاحة. -4 العوامل البيئية : فالبيئة لها أثر واضح على وجود صعوبات التعلم والشكل التالي يوضح ذلك – صف ضيق. – عدم إتقان القراءة. – كثرة أعداد الطلبة في الصف الواحد. – عدم إتقان الكتابة. – غياب الارتياح البيئي. – صعوبات التعامل مع الأرقام والرياضيات. المشكلات النفسية – خوف – قلق – خجل صعوبات التعلم عوامل بيئية صعوبات التعلم أسباب صعوبات التعلم في الرياضيات: أن من أسباب صعوبات التعلم في الرياضيات ما يلي: : يوضح (. أ . الضعف في امتلاك بعض الطلاب المتطلبات اللازمة للتعلم. ب . ضعف الطالب في مهارات الق ا رءة الرياضية. ت . عدم شعور الطالب بفائدة الرياضيات في الحياة العملية. ث . قلة تركيز المعلم على الأساسيات اللازمة لتعلم الموضوعات الجديدة. ج. استخدام الطريقة التقليدية في عرض الموضوعات وحل التمارين. ح. عدم اهتمام المعلم بم ا رعاة الفروق الفردية بين الطلبة. خ. قلة متابعة المعلم للواجبات البيتية المعطاة للطلبة. د . عدم إدارة المعلم للفصل بصورة فعالة. للأسباب السابقة أسباب صعوبات التعلم بشكل عام ومنها الرياضية أنها ترجع إلى: -1 التلف الدماغي – إصابة المخ المكتسبة – : حيث يكون الطفل قد تعرض لصدمات شديدة قد تلحق تلفاً بالدماغ أو نتيجة لتناول أدوية معينة أو تعرض للأشعة. -2 التأخر في النضج : حيث أن التأخر في بعض مجالات النمو قد ينشأ عنه عند بعض الأطفال صعوبات في التعلم . -3 العامل الوارثي : حيث أن العديد من الأطفال الذين يعانون من صعوبات تعلم قد انتقلت إليهم بفعل عامل وارثة . -4 أسباب بيئية : مثل ظروف الحرمان البيئي الحاد ، ومن العوامل البيئية التي قد تكون مسئولة عن صعوبات التعلم : سوء التغذية ، والاستثارة غير الكافية ، وال__ والفروق الاجتماعية والثقافية ، والمناخ الانفعالي غير الملائم. تصنيفا لأسباب صعوبات التعلم الرياضية يتضمن تتمثل في أسباب تتعلق بالتلميذ، وأسباب تتعلق بالأسرة ، وأسباب تتعلق بالمعلم، وأسباب تتعلق بالمقرر . ويضيف البحث إلى أسباب صعوبات التعلم في الرياضيات السابقة الذكر أوجه القصور التعليمية المرتبطة بالتعليم والمنهج ، وصعوبات التفكير الرمزي أو التفكير المجرد، ومشكلات القراءة لدى الطلبة، وضعف الاتجاهات أو القلق من الرياضيات، وعلى الرغم ما لهذه الأسباب من أهمية إلا أن المعلمين يركزون اهتمامهم على المظاهر المصاحبة للصعوبة أكثر من الاهتمام بهذه الأسباب. خصائص الطلبة ذوي صعوبات التعلم: التالية: -1 قصور في التعبير عن ذواتهم والتعامل مع الآخرين. -2 غالباَ ما يظهر عليهم التشتت في الانتباه. -3 النشاط والحركة ال ا زئدة. -4 لا يكمل ما يبدأ به من عمل عندما يطلب منه ذلك. -5 ضعف اكتشاف أخطائه بنفسه. -6 ضعف التناسق الحركي. -7 قصور في التمييز والذاكرة السمعية أو البصرية. -8 عدم كتابة ما يطلب منه بشكل صحيح. -9 صعوبة إج ا رء العمليات الأساسية في الرياضيات. -10 يحتاج إلى وقت طويل لتنظيم أفكاره قبل أن يستجيب. -11تقلب حاد في المزاج. ويتضح لنا مما سبق أهم الخصائص التي تميز الطالب ذي الصعوبة في التعلم عن غيره. وقد يكون الطالب يمتلك بعضاً من هذه الخصائص وليس ضرورياَ أن تكون جميعها موجودة فيه. وٕان وجود عدد من هذه الخصائص في سلوك الطالب يكون مؤشر على أنه من ذوي صعوبات التعلم وبالتالي يجب إعطاؤهم رعاية خاصة لمساعدتهم في علاج صعوبات التعلم لديهم. مظاهر صعوبات تعلم الرياضيات: يظهر على الطلاب الصعوبات الرياضية في عدة صور من الضعف منها -1 صعوبة تمييز الحجوم. -2 صعوبة تمييز الأشكال. -3 صعوبة تمييز قيمة المنزلة للعدد. -4 صعوبة في المهارات الحسابية. -5 الإخفاق في فهم المسائل الرياضية شفويا. -6 الإخفاق في قراءة الرموز الرياضية بشكل صحيح (الأعداد. والعلاقات الحسابية. وفهم مدلولها. وصعوبة نطقها-. -7 صعوبة كتابة الأرقام الحسابية والرموز الرياضية بشكل صحيح. والخلط بينها. -8 الصعوبة في إنتاج الأشكال الهندسية. -9 استغراق وقت طويل في تنظيم الأفكار. 10 – صعوبات الحساب الحياتية مثل: صعوبة التعامل بالنقود للشراء أو التنقل أو التعرف على الاتجاهات. -11 صعوبات الحساب المجردة: وتعني الصعوبة في تطبيق القوانين والنظريات كإجراء عمليات الجمع أو الطرح على الأعداد الصحيحة. مظاهر الصعوبات الأكاديمية لذوي صعوبات التعلم : ويذكر تتمثل فيما يلي: أ – صعوبات في التحصيل الدارسي : ويكون قصور في المواضيع الدراسية كما يلي : 1.الصعوبات الخاصة بالقراءة . 2.الصعوبات الخاصة بالكتابة. 3.الصعوبات الخاصة بالحساب . ب- صعوبات في الإدراك الحسي والحركي : مثل 1. صعوبات في الإدراك البصري . 2. صعوبات في الإدراك السمعي 3.صعوبات في الإدراك الحركي والتآزر العام. – اضطراب اللغة والكلام: فقد يكثر هؤلاء من الإطالة والالتفات حول الفكرة عند الحديث ، وقد : يعانون من التلعثم أو البطء في الكلام الشفهي. – صعوبة في عمليات التفكير: فقد يحتاجون إلى وقت طويل لتنظيم أفكارهم قبل أن يقوموا بالاستجابة. – خصائص سلوكية : حيث أن الكثير من الطلبة المصابين بصعوبات في التعلم يعانون من نشاط حركي زائد ويصعب السيطرة عليه . ويرى البحث أن إهمال هذه الصعوبات الرياضية والأكاديمية والتغاضي عنها، وتزويد المتعلم ذي صعوبات التعلم بمعلومات جديدة من قبل المعلم يؤدي إلى تراكم الصعوبات إلى درجة تجعل المتعلم ينصرف عن التعلم، وربما تؤدي إلى الفشل المتكرر، لذا فإن على المعلمين وأولياء الأمور عدم التقليل من شأن هذه الصعوبات واجراء التشخيص والعلاج المناسبين. خطوات تشخيص وعلاج صعوبات التعلم: أربع خطوات أساسية لتشخيص وعلاج صعوبات التعلم وهي أ- تحديد أي الطلاب لديه صعوبات التعلم. ب- تحديد طبيعة صعوبات التعلم لدى الطلاب. ت- تحديد العوامل التي تسبب صعوبات التعلم. ث- تطبيق الخطوات العلاجية لصعوبات التعلم. ويرى البحث أنه من الضروري التأكيد على أهمية الخطوات السابقة. حيث أنها تساعد في تحديد الطلبة الذين لديهم صعوبات التعلم في وقت مبكر وتساعد في الكشف عن طبيعة صعوبات التعلم لدى الطلبة وكذلك تؤكد على معرفة أسباب صعوبات التعلم. وبناء على ما سبق يتم وضع خطة علاجية واضحة ومرنه للطلبة ذوي صعوبات التعلم لمساعدتهم على علاج هذه الصعوبات. إرشادات التدريس للطلبة ذوي صعوبات تعلم الرياضيات (شبير 2011). -1 التأكد من تعلم الطلبة للمتطلبات والمهارات السابقة في الرياضيات. -2 أن يكون التدريس قائما على الوعي بنواحي القوة والضعف لدى الطلاب. -3 بناء أسس راسخة وصلبة للمفاهيم والمهارات الرياضية. -4 تقديم العمليات الحسابية بصورة محسوسة مثل عمليات الجمع والطرح والضرب والقسمة الاسلوب الأمثل لمواجهة صعوبات التعلم لدي الاطفال إدراك الوالدين للصعوبات أو المشكلات التي تواجه الطفل منذ ولادته من الأهمية حيث يمكن علاجها والتقليل من الآثار السلبية الناتجة عنها‏.‏ وصعوبات التعلم لدي الأطفال من الأهمية اكتشافها والعمل علي علاجها فيقول د‏.‏ بطرس حافظ بطرس مدرس رياض الأطفال بجامعة القاهرة‏:‏ إن مجال صعوبات التعلم من المجالات الحديثة نسبيا في ميدان التربية الخاصة‏,‏ حيث يتعرض الاطفال لانواع مختلفة من الصعوبات تقف عقبة في طريق تقدمهم العملي مؤدية الي الفشل التعليمي أو التسرب من المدرسة في المراحل التعليمية المختلفة اذا لم يتم مواجهتها والتغلب عليها‏..‏ والاطفال ذوو صعوبات التعلم أصبح لهم برامج تربوية خاصة بهم تساعدهم علي مواجهة مشكلاتهم التعليمية والتي تختلف في طبيعتها عن مشكلات غيرهم من الأطفال‏.‏ وقد حددت الدراسة التي قام بها د‏.‏ بطرس حافظ مظاهر صعوبات التعلم لطفل ما قبل المدرسة في عدة نقاط‏:‏ من حيث الادراك الحسي‏:‏ فإنه مثلا قد لا يستطيع التمييز بين أصوات الكلمات مثل‏[‏ اشجار ــ اشجان‏,‏ سيف ــ صيف‏]‏ ولا يركز أثناء القراءة‏.‏ ‏*‏ مشكلة اكمال الصور والاشكال الناقصة والعاب الفك والتركيب‏.‏ ‏*‏ قد لا يستطيع تصنيف الاشكال وفقا للون أو الحجم أو الشكل أو الملمس‏.‏ ‏*‏ قد لا يستطيع التركيز علي ما يقال له أثناء تشغيل المذياع أو التليفزيون وقد يكون غير قادر علي التركيز علي ما يقوله المعلم بالفصل‏.‏ من حيث القدرة علي التذكر‏:‏ يأخذ فترة أطول من غيره في حفظ المعلومات وتعلمها كحفظ الالوان وأيام الاسبوع‏:‏ ‏*‏ لا يستطيع تقديم معلومات عن نفسه أو أسرته‏.‏ ‏*‏ قد ينسي ادواته وكتبه أو ينسي أن يكمل واجباته ‏*‏ قد يقرأ قصة ومع نهايتها يكون قد نسي ما قرأه في البداية‏.‏ من حيث التنظيم‏:‏ تظهر غرفة نومه في فوضي ‏*‏ عندما يعطي تعليمات معينة لا يعرف من أين وكيف يبدأ‏.‏ ‏*‏ وقد يصعب عليه تعلم وفهم اليمين واليسار‏,‏ فوق وتحت وقبل وبعد‏,‏ الأول والآخر‏,‏ الأمس واليوم‏.‏ ‏*‏ عدم ادراكه مدي مساحة المنضدة وحدودها فيضع الاشياء علي الطرف مما يسبب وقوعها كذلك اصطدامه بالاشياء واثناء الحركة‏.‏ وقد يكون اكثر حركة أو أقل حركة من غيره من الأطفال أما من حيث اللغة فقد يكون بطيئا في تعلم الكلام أو النطق بطريقة غير صحيحة‏[‏ ابدال حروف الكلمة‏]‏ ‏*‏ وقد يكون متقلب المزاج ورد فعله عنيفا غير متوافق مع الموقف فمثلا يصيح بشكل مفاجئ وعنيف عندما يصاب بالاحباط‏.‏ ‏*‏ قد يقوم بكتابة واجباته بسرعة ولكن بشكل غير صحيح أو يكتبها ببطء بدون إكمالها‏.‏ بالنسبة لحل المشكلات‏:‏ قد يصعب عليه تعلم المراحل المتتابعة التي يحتاجها لحل المشكلات الرياضية مثل الضرب والقسمة الطويلة والمعادلات الجبرية وقد لا يجد طرقا مختلفة لحل المشكلة فلا يجد غير طريقة واحدة لحلها‏.‏ ‏*‏ وقد يصعب عليه النقل من السبورة أو من الكتاب فيحذف الكلمات أو الحروف‏.‏ ‏*‏ قد يتميز خطه بالرداءة وقد يقوم بعمل أخطاء إملائية بسيطة لا تتناسب مع مرحلته العمرية‏.‏ من حيث القدرة علي التذكر‏:‏ ‏*‏ تأكد من أن أجهزة السمع لدي طفلك تعمل بشكل جيد ‏*‏ أعطه بعض الرسائل الشفهية ليوصلها لغيره كتدريب لذاكرته ثم زودها تدريجيا‏.‏ ‏*‏ دع الطفل يلعب ألعابا تحتاج الي تركيز وبها عدد قليل من النماذج ثم زود عدد النماذج تدريجيا‏.‏ ‏*‏ أعط الطفل مجموعة من الكلمات‏[‏ كاشياء‏,‏ أماكن‏,‏ اشخاص‏.‏ ‏*‏ دعه يذكر لك كلمات تحمل نفس المعني ‏*‏ في نهاية اليوم أو نهاية رحلة أو بعد قراءة قصة دع الطفل يذكر ما مر به من أحداث‏.‏ ‏*‏ تأكد أنه ينظر الي مصدر المعلومة المعطاة ويكون قريبا منها أثناء إعطاء التوجيهات ‏[‏ كالنظر الي عينيه وقت اعطائه المعلومة‏]‏ ‏*‏ تكلم بصوت واضح ومرتفع بشكل كاف يمكنه من سماعك بوضوح ولا تسرع في الحديث‏.‏ ‏*‏ علم الطفل مهارات الاستماع الجيد والانتباه‏,‏ كأن تقول له‏(‏ اوقف ما يشغلك‏,‏ انظر الي الشخص الذي يحدثك‏,‏ حاول أن تدون بعض الملاحظات‏,‏ اسأل عن أي شيء لا تفهمه‏)‏ ‏*‏ استخدم مصطلحات الاتجاهات بشكل دائم في الحديث مع الطفل امثال فوق‏,‏ تحت‏,‏ ادخل في الصندوق‏.‏ من حيث الادراك البصري‏:‏ تحقق من قوة إبصار الطفل بشكل مستمر بعرضه علي طبيب عيون لقياس قدرته البصرية‏.‏ ‏*‏ دعه يميز بين احجام الاشياء وأشكالها والوانها مثال الباب مستطيل والساعة مستديرة القدرة علي القراءة‏:‏ التأكد من أن ما يقرؤه الطفل مناسبا لعمره وامكانياته وقدراته واذا لم يحدث يجب مناقشة معلمه لتعديل المطلوب قراءته‏,‏ أطلب من المعلم أن يخبرك بالاعمال التي يجب أن يقوم بها في المواد المختلفة مثل العلوم والتاريخ و الجغرافيا قبل أعطائه اياها في الفصل حتي يتسني لك مراجعتها معه‏.‏ الممارسات الاجتماعية‏:‏ قد لا يستطيع تقويم نفسه علي حقيقتها فيظن انه قد أجاب بشكل جيد في الامتحان ويصاب بعد ذلك بخيبة أمل‏..‏ وهناك صفات مشتركة بين هؤلاء الأطفال فقد يكون تحصيله ومستواه في بعض المواد جيدا ويكون البعض الآخر ضعيفا‏..‏ وقد يكون قادرا علي التعلم من خلال طريقة واحدة مثلا باستخدام الطريقة المرئية وليست السمعية وقد يتذكر ما قرأه وليس ما سمعه. ويضيف د‏.‏ بطرس حافظ بطرس ــ مدرس رياض الأطفال أن صعوبات التعلم تعد من الإعاقة التي تؤثر في مجالات الحياة المختلفة وتلازم الإنسان مدي الحياة وعدم القدرة علي تكوين صداقات وحياة اجتماعية ناجحة وهذا ما يجب أن يدركه الوالدان والمعلم والاخصائي وجميع من يتعامل مع الطفل‏,‏ فمعلم الطفل عليه أن يعرف نقاط الضعف والقوة لديه من أجل اعداد برنامج تعلميي خاص به الي جانب ذلك علي الوالدين التعرف علي القدرات والصعوبات التعليمية لدي طفلهما ليعرفا أنواع الأنشطة التي تقوي لديه جوانب الضعف وتدعم القوة وبالتالي تعزز نمو الطفل وتقلل من الضغط وحالات الفشل التي قد يقع فيها‏.‏ ‏‏ دور الوالدين تجاه طفلهما ذي صعوبات التعلم‏:‏ ‏*‏ القراءة المستمرة عن صعوبات التعلم والتعرف علي أسس التدريب والتعامل المتبعة للوقوف علي الاسلوب الامثل لفهم المشكلة‏.‏ ‏*‏ التعرف علي نقاط القوة والضعف لدي الطفل بالتشخيص من خلال الاخصائيين أو معلم صعوبات التعلم ولا يخجلان من أن يسألا عن أي مصطلحات أو أسماء لا يعرفانها‏.‏ ‏*‏ إيجاد علاقة قوية بينهما وبين معلم الطفل أو أي اخصائي له علاقة به‏.‏ ‏*‏ الاتصال الدائم بالمدرسة لمعرفة مستوي الطفل ويقول د‏.‏ بطرس حافظ‏:‏إن الوالدين لهما تأثير مهم علي تقدم الطفل من خلال القدرة والتنظيم مثلا‏:‏ ‏*‏ لا تعط الطفل العديد من الأعمال في وقت واحد واعطه وقتا كافيا لإنهاء العمل ولا تتوقع منه الكمال ‏*‏ وضح له طريقة القيام بالعمل بأن تقوم به أمامه واشرح له ما تريد منه وكرر العمل عدة مرات قبل أن تطلب منه القيام به‏.‏ ‏*‏ ضع قوانين وأنظمة في البيت بأن كل شيء يجب أن يرد الي مكانه بعد استخدامه وعلي جميع أفراد الاسرة اتباع تلك القوانين حيث إن الطفل يتعلم من القدوة ‏*‏ تنبه لعمر الطفل عندما تطلب منه مهمة معينة حتي تكون مناسبة لقدراته‏.‏ ‏*‏ احرم طفلك من الاشياء التي لم يعدها الي مكانها مدة معينة اذا لم يلتزم بإعادتها أو لا تشتر له شيئا جديدا أو دعه يدفع قيمة ما أضاعه‏.‏ ‏*‏ كافئه اذا أعاد ما استخدمه واذا انتهي من العمل المطلوب منه ‏*‏ لا تقارن الطفل بإخوانه أو أصدقائه خاصة أمامهم ‏*‏ دعه يقرأ بصوت مرتفع كل يوم لتصحح له أخطاءه وأخيرا يضيف د‏.‏ بطرس حافظ بطرس أن الدراسات والابحاث المختلفة قد أوضحت أن العديد من ذوي صعوبات التعلم الذين حصلوا علي تعليم اكاديمي فقط خلال حياتهم المدرسية وتخرجوا في المرحلة الثانوية لن يكونوا مؤهلين بشكل كاف لدخول الجامعة ولا دخول المدارس التأهيلية المختلفة أو التفاعل مع الحياة العملية‏,‏ ولهذا يجب التخطيط مسبقا لعملية الانتقال التي سوف يتعرض لها ذوو صعوبات التعلم عند الخروج من الحياة المدرسية الي العالم الخارجي الخيارات المتعددة لتوجيه الطالب واتخاذ القرار الذي يساعد علي إلحاقه بالجامعة أو حصوله علي عمل وانخراطه في الحياة العملية أو توجيه نحو التعليم المهني‏,‏ وعند اتخاذ مثل هذا القرار يجب أن يوضع في الاعتبار ميول الطالب ليكون مشاركا في قرار كهذا ‏.

8 يناير 2014
غير مصنف التعليقات على قراءة فى صعوبات التعلم في الرياضيات مغلقة

تقييم 16 برنامجا فى جامعة غزة

اجتماع لجنة التقييم مع رئيس الجامعة أ د رياض الخضري

12 أغسطس 2013
غير مصنف التعليقات على تقييم 16 برنامجا فى جامعة غزة مغلقة

تقييم برامج بعض الجامعات الفلسطينية – الهيئة الوطنية للاعتماد و الجودة

د عطا درويش و د محمد زيارة و د جواد الدلو فى ضيافة جامعة غزة - لجنة تقييم برامج البكلوريوس

12 أغسطس 2013
غير مصنف التعليقات على تقييم برامج بعض الجامعات الفلسطينية – الهيئة الوطنية للاعتماد و الجودة مغلقة