ابن خلدون والكيمياء

عقد ابن خلون فصلا أوضح فيه وجهة نظره بخصوص هذا العلم، وأضع هذا الفصل بين يدي القراء عسى أن يقتنع الناس أن كبار العلماء يخطئون، وأنهم هم كذلك يمكن أن يخطئوا