النزلات المعوية

. . النزلات المعوية عند الأطفال . .

11733608_856174807801951_424315293_o

مقدمة:

ينتشر بين الأطفال ما دون سن الخامسة ما يدعى بالنزلات المعوية، حيث أن الأطفال أقل إدراكا بالنظافة الشخصية وهذا يزيد من احتمالية إصابتهم بالنزلات المعوية، وحيث أن الفم هو المدخل الرئيسي للجهاز الهضمي، ونتيجة لعدم وعى الأطفال بذلك فإن كل ما يجدوه أمامهم يقومون بوضعه في فمهم، وهذا يجعلهم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالأمراض.

الفئة المستهدفة:

الأمهات، الأطفال، بالإضافة لأطباء الأطفال.

الأماكن التي تمت زيارتها:

1) مدرسة عمواس الأساسية.

11696668_856171917802240_548469652_n11737009_856178847801547_1991477027_n

2) مستشفى النصر للأطفال.

11721244_856176881135077_936482871_n11722029_856171261135639_888746244_n11693187_856170904469008_1394681411_n

3) جمعية مركز الشباب الفلسطيني.

4) الجامعة الإسلامية.

الموضوع:

– أسبابها، وأهم أعراضها:

المسبب

أهم أعراضه

الفيروسات، مثل: الروتا والأدينو فيروس.

– الغثيان.

– ارتفاع درجة الحرارة (38-39)، آلام في البطن، وإسهال حسب شدة الإصابة.

البكتيريا، مثل: Salmonella و E.coli.

– ارتفاع درجة الحرارة (39-41)، بالإضافة للإعياء الشديد.

– براز يحتوي على المخاط والدم.

الطفيليات، مثل: الأميبا والجيارديا.

– آلام في البطن (مغص).

– إسهال خفيف حسب نوع الإصابة.

 

– الأساليب الخاطئة " الشائعة " في التعامل مع المرض:

*      التكاسل في التوجه للطبيب.

*       التوجه للصيدلية ومعالجة الأعراض.

*       معالجة أعراض المرض مثل استعمال دواء للإستفراغ.

*       استعمال أدوية لإيقاف الإسهال.

*       استعمال المضادات الحيوية كعلاج .

*      استعمال العصائر ذات السكريات العالية (العصائر المصنعة).

*       استعمال المواد التي تحتوي على كربونات الصوديوم مثل المشروبات الغازية.

– كيفية انتقال المرض للأطفال:

هناك عدة عوامل تساهم في الإصابة بالمرض، أهمها:

*      نقص مناعة الجسم.

*      فقر النظافة الشخصية، والنظافة العامة.

*      الاحتكاك بين الأطفال، فيكونوا عرضة للالتهابات الجرثومية.

*      عدم غسل اليدين باستمرار.

*      المياه العادمة أساس الإصابة بالنزلات المعوية (المياه غير الصحية).

*      الإقبال المتزايد على الوجبات السريعة خارج المنزل.

*      عدم اهتمام الأم بنظافة ثديها فيتبقى من اللبن ويتخمر.

*      الطعام الملوث الغير معد بطريقة صحية .

*      الغياب الثقافي لدى الأم عن الأمراض التي تصيب طفلها.

– الوقاية والعلاج:

*      ضرورة النظافة العامة لكون المناعة ضعيفة عند الأطفال.

*      أي شخص يلامس الطفل المصاب سواء كانت أمه أو أخوته عليهم غسل أيديهم فوراً.

*      عزل الطفل المريض عن باقي أفراد الأسرة .

*      عزل أغراضه وجعلها خاصة فيه، ولا أحد يستعملها غير الطفل المريض .

*      عند الإصابة بالمرض ضرورة تعويض سوائل الجسم بالماء والعصائر الطبيعية.

*      وضع الحفاظات المتسخة  داخل أكياس سوداء.

*      غلي الرضاعة وغسل اليدين قبل تحضيرها.

*      عدم إيقاف الرضاعة الطبيعية.

*      على الأم أن تبقي بعض من أكياس محلول الإشباع في المنزل بشكل دائم.

*      تغير محلول الإشباع بعد 24 ساعة من تحليله.

*      على الأم إتباع أساليب صحية في تحضير الطعام.

*      الاعتناء بالأطفال المصابين، وأي إصابة تحت سن  5 سنوات يجب استشارة الطبيب بخصوصها.

– كيفية التعامل مع المصاب في المنزل:

إذا كان عمر الطفل المصاب بالنزلة المعوية أكثر من 6 شهور وغير مصاب بجفاف يمكنكِ العناية به في المنزل على النحو التالي:

*      إعطاؤه  السوائل مقسمة على مدار اليوم، حيث أن إعطاء الطفل كميات كبيرة من السوائل مرة واحدة قد يزيد من القيء. يعطى الطفل 1/4 فنجان من السوائل كل ربع ساعة أو 5 مل كل دقيقة.

*      تعرض على الطفل السوائل حتى في حالة إصابته بالقيء، لتعويض السوائل المفقودة وحمايته من الجفاف.

*      إذا كانت درجة حرارة الطفل مرتفعة، يجب عمل كمادات له وإعطاءه خافض للحرارة بعد استشارة الطبيب.

*      السوائل المفضل إعطائها للطفل هي: الماء (السابق غليه)، العصائر المخففة (كل كوب من العصير يضاف إليه 5 أكواب من الماء)، محلول الجفاف، عصير الليمون المخفف وحساء الدجاج (إذا كان عمر الطفل يسمح بذلك)، ماء الأرز.

*      الأطعمة المفضل إعطائها للطفل هي: البطاطس المهروسة، الجزر المهروس، التفاح المهروس، الفواكه والأرز، والدجاج المسلوق، والخبز (إذا كان عمره يسمح بذلك).

*      الأطعمة التي يجب تجنبها: الحلوى، منتجات الألبان، المياه الغازية، رقائق البطاطس، العصائر المثلجة.

– كيفية التعامل مع الطفل في المستشفى:

يسجل الطبيب الحالة المرضية للطفل المصاب (أي الأعراض التي تظهر عليه) ويستنبط المعلومات من قصة المريض مثل:

*      طبيعة الأعراض، طبيعة الإسهال، كمية الإسهال.

*      ملاحظة نسبة نقصان الوزن 3-6% متوسط، أكثر من 6% شديد.

*      حركة ونشاط الطفل، فحص أغوار العين، فحص ضغط الطفل.

*      فحص جلد المريض (فحص الجفاف).

*      معرفة هل يتعرق الطفل؟، هل يدمع؟، للتأكد من وجود السوائل بالجسم.

*      عمل تحاليل شاملة للمصاب (فحص أملاح الجسم، فحص وظائف الكلية، فحص غازات الدم، وتحليل البراز لبيان الطفيليات، ومزرعة للبراز لتحديد نوع البكتيريا المسببة لذلك وتحديد نسبة الصوديوم والبوتاسيوم في الدم، وذلك لإعطاء المحاليل المناسبة والتعويض إذا كان هناك خلل في نسبتها).

*      يتم معالجة المرض بأكمله (معالجة المسبب).

– إحصائيات “ WHO “  للنزلات المعوية:

*      18% من وفيات الأطفال في العالم عبارة عن  GIT.

*      700 مليون حالة إصابة سنوية في العالم بالنزلات المعوية، والسبب بصفة عامة الكوارث، والتلوث، والمناعة الضعيفة.

*      200 ألف حالة دخول للمشفى.

*      1.500.000 زيارة للمشفى.

*      في الولايات المتحدة الأمريكية  300 نسمة وفيات سنوية.

 

  11715293_856176884468410_268525759_o

11717021_856177021135063_737918575_n   11733481_856176327801799_1559408067_n   11123999_856176737801758_1045855274_n